الانتر أقرب للقب بكل تأكيد الفرق بين الانتر والميلان


الانتر أقرب للقب بكل تأكيد ، ماحدث اليوم يظهر الفرق بين الانتر والميلان .
مايحدث بالفترة الأخيرة بالانتر صادم جدًا وعكس توقعاتي ، بعد مباراة اليوفي بالكأس ظهر كونتي بالمؤتمر الصحفي وكان يظهر عليه التوتر الشديد والضغط الشديد ، بهذه اللحظة توقعت بأن يسقط الانتر أكثر لكن ماحدث هو انتفاضة نفسية للفريق .

بعد نهاية الشوط الأول كانت النتيجة واحد صفر للانتر وكان شوط كارثي لميلان ، بكل تأكيد تحدث بيولي معهم ، لكن هنا حدث شيء مهم ، دخل ميلان بقوة الشوط الثاني وكان قريب جدًا من تسجيل هدف التعادل ببداية الشوط لكن ماحدث هو : سمير هاندانوفيتش كان كلمة السر .

ماقام به من تصديات جعل كل لاعبي الميلان مهزومين نفسيًا بأنه لا يمكن التسجيل عليه ، كان من المستحيل التسجيل عليه وبذات اللحظة سجل لاوتارو الهدف الثاني للانتر وهذا ماجعل ميلان يسقط نفسيًا أكثر وتكتيكيًا أكثر .

الانتر قلت سابقًا بأن كونتي يُلام عن الخروج ببعض البطولات لأن الفريق ممتاز ولديه عناصر من الأفضل بالعالم .
كمثال شكرينيار ودي فراي من أفضل قلوب الدفاع بالعالم ، باريلا أصبح بمستوى ثاني وفعلًا من الأفضل بالعالم كبوكس تو بوكس ، لوكاكو ولاوتارو من أفضل الثنائيات الهجومية بالعالم ، ويملكون إريكسين بوسط الفريق ، نحن نتكلم عن أكثر من نصف الفريق وهو الأفضل بمركزه وفريق اليوم يجب أن يكون بذات الأداء كل الموسم لأن هذا الفريق يملك الجودة وكونتي عليه تحويل هذا الفريق لبطل .

وايضًا تكتيك الانتر كان مميز ، لم يعد كونتي يعتمد فقط على على Wing Backs ، أصبح هناك اعتماد على العمق من إريكسين ، اعتماد على الكرات الطويلة من الدفاع ، أصبح هناك تنوع تكتيكي ، كمثال اليوم كان الانتر ينتظر اللحظة ليرتد على الكرة ، هذه من المرات النادرة التي اشاهد بها الانتر بهذا التنوع التكتيكي وبهذه الصلابة وهذا ماكنت أريده من كونتي .

بموضوع بيولي لن ألومه كثيرًا ، هو مدرب مميز وقام بشيء لم يكن أحد يتوقعه وهو المنافسة على الدوري ، إبراهيموفيتش والفريق خلفه كلهم يستحقون التحية على هذا الموسم ومازالوا على الساحة كمنافس للدوري ومنافس على التوب فور ومنافس على اليورباليغ ، هذا هو ميلان الموسم الحالي الذي لم يكن يتوقع أحد أن يقوم بذلك وعلينا احترام هذا الفريق .

ايضًا كنت معجب كثيرًا ببروزفيتش ، استطاع أضافة عمق قوي لدفاع الانتر وحماية اريكسين ، تدخلين وقطع الكرة مرتين بشكل صحيح وأبعد الكرة مرتين وقام ببلوك لتسديدة ، هذا هو الدور الدفاعي لبروزفيتش ، وكما قلت لم يقدم دور هجومي لأن هناك إريكسين .

ولا يمكن أن ننسى بيرسيتش ، الجهد البدني الذي يقوم به اللاعب بالفترة الأخيرة ذكرني كثيرًا باللاعب قبل ثلاثة مواسم ، يضغط ويصنع الهجمات ويدافع مع فريقه وبرأيي هو الأفضل بالمباراة رفقة لوكاكو ، إبعادين وثلاث تدخلات صحيحة وقطع الكرة أربع مرات وصنع هدفين ، منذ زمن لم أشاهد لاعب يغطي دوره الدفاعي والهجومي بذات الجودة ولا يقصر طرف على حساب طرف ثاني .
بالنهاية كونتي يستحق المباراة ، وحاليًا يملك كل شيء بيده للفوز بالدوري وإعادة المجد للانتر .