بيريز أفضل رئيس لريال مدريد إقتصادي وخبراته في التعاقد


في الوقت الذي يتفاوض فيه بيريز مع شركة القدية للاستثمارات والترفيه والتي تتبع لصندوق الاستثمار السعودي وغيرها من الشركات والرعاة في أمريكا الشمالية وفي الوقت الذي يسعى فيه هذا الرجل إلى إيصال البرنابيو ليكون تحفة الزمان والملعب الأفضل على الإطلاق وأفضل من ملاعب كأس العالم في قطر, وفي نفس الوقت يضع الرجل صاحب الـ73 عاماً الخطط للتعاقدات الجديدة مع أفضل لاعبين حالياً " امبابي - هالاند ".

يخرج علينا مرشح الرئاسة الكتالوني ( فيكتور فونت ) ليقول أمام وسائل الإعلام وفي إحدى مؤتمراته " قد يكون فلورنتنيو يضع التشكيلات بدلاً من المدرب لكن نحنا لا لأن هذا ليس نموذجنا, وأن لابورتا أصبح من الماضي وأنه هو المستقبل لـ برشلونة أي فونت.

والآن يطرح السؤال نفسه : لماذا في كل مؤتمرٍ خاصٍ في مرشح من مرشحي رئاسة النادي الكتالوني يجب إقحام أسم بيريز في سياق الحديث ؟ بدلاً من أن تتعلموا منه فنون الإدارة والتماشي مع المصائب الاقتصادية التي عصفت بالدول قبل الأندية, بدلاً من ذلك يتصرف هؤلاءِ المرشحين مثل المراهقين والسذج, هل رأيتم ؟ إذا كان هذا حال مرشحي رئاسة ناديهم فلا غرابة من مدى العقلية التي يتمتع بها العامة منهم أي المشجعين.

هل عرفتم لماذا لا يرد بيريز عليهم ؟ لانهم إمعات واحدهم يتسول ويريد جمع التبرعات من المشجعين, والآخر يقول عن الثاني بأنه باتَ من الماضي, ولهؤلاء الأثنين وغيرهم نقول " نحن الماضي والحاضر والمستقبل " طالما أننا نتملك رئيساً مثل الشامخ, وبدلاً من الثرثرة فكروا في كيفية انتشال فريقكم من قاع الإفلاس اقتصادياً بعدما أصبح ملطشةً للقاصي والداني في أوروبا وإسبانيا وجدة في آسيا رياضياً!